منتديات العراق في دمي

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي







منتديات العراق في دمي


 
الرئيسيةالبوابةدخولمكتبة الصورالتسجيل

اهلا ومرحبا بكم في منتديات العراق في دمي

نتمنى لكم طيب الاقامة معنا

وان شاءالله تستفادون منا ونستفاد منكم

يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت رب المنزل
اخيكم الدبلوماسي

شاطر | 
 

 البومة التي اصبحت الاها"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراق في دمي
المدير العام
المدير العام


علم الدولة التي تنتمي لها : علم العراق
عدد المشاركات : 48
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

مُساهمةموضوع: البومة التي اصبحت الاها"   2008-08-05, 5:24 am



يُحكى أنه في ليلةٍ ظلمةٍ ظلماء، وقد غارت النجوم ولم يبق أثرٌ لضوء،

أراد اثنانِ من الخلد أن يتسللا في جنح الظلام، فصرخت بهما البومةُ: أنتمَا

مَكانَكُمَا؟

فارتجفَا في خوفٍ وذهول. كيفَ يستطيعُ أحدٌ أن يُبصِرَ في الظلام. ثم هرعا

إلى حيواناتِ الغابة وقالا أن البومةَ إلهة.

فجاء طيرٌ كبيرٌ فقالَ لها: كم مخلباً أخفي؟

قالت: اثنان.

فرجعَ وقال إنَّ البومةَ أعظم وأحكمُ حيوانٍ في العالم لأنها تستطيعُ أن ترى

في الظلامِ وتجيبَ على كلِّ سؤال.

فصاحَ ثعلبٌ أحمر، ولكن هل تستطيعُ أن ترى في النهارِ مثلما ترى في الليل؟

فضحكت حيواناتُ الغابةِ من هذا السؤالِ السخيف، وهجموا عليهِ وعلى

أصدقائهِ وطردوهم من الغابة.

ثم ما لبثوا أن أرسلوا إلى البومةِ يتشفعونَ إليها أن تكونَ زعيمتهم إلى الأبد.

و عندمَا ظهرت البومةُ بين الحيوانات، كانت الشمسُ في أشدِّ سطوعها،

فأخذت تسيرُ ببطءٍ وترنحٍ مِمَّا أعطاها المزيد من مظهر الوقار. وراحت تُحملقُ

بعينينِ واسعتينِ بلهاء، مما أحاطها بهالةٍ من الأهمية الرهيبة.

و صرخت دجاجةٌ: إنها إلهة !

فردَّدَ الجميع: نعم إنها إلهة.

و تبعوا البومةَ أينما ذهبت.

وعندما بدأت تتعثرُ وتصطدمُ بالأشياءِ فعلوا نفسَ الشيءِ، وهم يظنون أن ذلكَ

عينُ الحكمة.

ثم جاءت البومةُ أخيراً إلى شارعٍ عريضٍ وراحت تحملقُ في منتصفهِ بذهولٍ لا

يكادُ يفيق. ولاحظ صقرٌ مُرافقٌ للموكبِ شاحنةً تقتربُ بسرعةِ خمسينَ ميلاً

في الساعةِ، فصرخ:

هناكَ خطرٌ قادم؟

و سألَها مَن حَولَها: ألا تخافين؟

فردت البومة: مِمَّن؟

و كانت هادئةً لأنَّها لَمْ ترَ الشاحنة وهي مقبلة.

فصرخت المخلوقاتُ كلها: إنها إلهة ولا شك و كانت ترددُ الهتافَ: بالدم بالروح

نفديك يابومتنا الغالية. و بعد لحظاتٍ دهست الشاحنةُ البومة ومعها معظم

الموكب. أما من نجا من الباقين فاحتار كيف تموت الآلهة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aliraq-in-myblood.yoo7.com
شهرزاد
عضو يشتغل
عضو يشتغل


الجنس : انثى عدد المشاركات : 94
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: البومة التي اصبحت الاها"   2008-10-27, 4:21 pm

قصة فيها عبرة
العراق في دمي
مشكور اخي الكريم,, ودمتــ بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رمل البحر
عضو يشتغل
عضو يشتغل


الجنس : انثى عدد المشاركات : 66
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: البومة التي اصبحت الاها"   2008-10-29, 12:30 am

العراق في دمي


تسلم على القصة

وجزاك الله خيرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البومة التي اصبحت الاها"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "أنقذ نفسك".. وتخلّص من عيوبك مع أشرف شاهين
» تحميل القران الكريم كاملا برابط واحد " فارس عباد "
» طريقة عمل الشيبسى المقرمش زى الشيبسى اللى بتشتريه فى اكياس"
» سلسة الكتب النادرة_"الجزء الأول": كتب التحليل المالي
» قصة "معن بن زائدة والأعرابي"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق في دمي :: ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ الأقسام الأدبيه ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: