منتديات العراق في دمي

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي







منتديات العراق في دمي


 
الرئيسيةالبوابةدخولمكتبة الصورالتسجيل

اهلا ومرحبا بكم في منتديات العراق في دمي

نتمنى لكم طيب الاقامة معنا

وان شاءالله تستفادون منا ونستفاد منكم

يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت رب المنزل
اخيكم الدبلوماسي

شاطر | 
 

 القلم الحائر..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الأحزان
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى عدد المشاركات : 228
العمر : 67
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: القلم الحائر..   2011-07-25, 5:53 am

لست أدري هل الحياة الأن كادت أن تمثل كدبه عند الانسان لكي يحقق كل أماله أم أصبحت وسيله للوصول الي هدف من أهدافه حاولت أفكر في هذا الامر كثيرا ولكني لم أجد له اى تفسير منطقي بل إحتار عقلي في الوصول الي الحقيقه أين الحقيقه عندما يكون الانسان عباره عن كدبه . ياترى مثل هذا الانسان كيف يعيش هل هو سعيد في حياته المليئه بالأكاذيب ولا إعتبرها كوسيله لتحقيق أهدافه وهل يكون في هذه اللحظه سعيد عندما يحقق هذا الهدف ولا يفكر بعدها نتيجه فعلته هذه هل يتسبب في جرح إنسان ليس له اى ذنب إلا انه أعطاه الثقة التي لايستحقها هل هذا ذنبه أنه صدق كل كلمه أم ذنبه انه صدق ان في هذه الدنيا أناس يصدقون في عهودهم اين هؤلاء الناس!!
لاأري أحد من هؤلاء هل موجودين ام تلاشوا مثل الحلم الجميل وإذا كانوا موجودين هل هؤلاء أحياء معانا في هذه الدنيا ام موجودين في احلامنا فقط لست ادرى ماذا يفعل هل يغيرمن نفسه ويجعل حياتي مليئه بالأكاذيب مثلهم لكي يستطيع أن يتعامل معهم وماذا يفعل عندما لايستطيع ان يفعل مثلهم
هل هذا ذنبه انه يعيش في وسط هؤلاء ماذا يفعل عندما يتعرض لخدعه او لظلم هل يفكر في الانتقام ام يضع جرحه بين جوانحه ويتألم في صمت هل هذا هو الحل لست ادرى ماذا يفعل مثل هذا الانسان هل يستطيع ان يتحمل كل هذا في صمت كيف مثل هذا الانسان يعيش بقلب حنون صادق مع هؤلاء هل يستطيع ان يصمد مع كل هذالاأظن ذلك لابد انه في يوم من الأيام يتحول الي شئ اخر غير ماهو عليه لكي يسطيع ان يعيش مع هؤلاء
وهذه قصه حقيقيه لكي اوضح لكم مدى الخداع والأكاذيب في هذه الدنياوهل فعلا مثل هذه الفتاه في الدنياالتي نعيشها ام كانت تعيش في دنيا غير هذه الدنيا كانت هذه الفتاه في قمة الاخلاق ومازالت جني عليها القدروصادفت شاب قريب من سنها وكانت تعتبره اخ لها وكان هذا الشاب كان يمر بتجربه عاطفيه صعبه وشاء القدر ان يجمعها به لكي تساعده في محنته وفعلا فعلت ذلك بكل نجاح وفي يوم من الايام اعترف لها بحبه ...هذه الفتاه تفاجأة بهذا واعترف لها انها كل حياته وأقسم علي ذلك
وكان يقسم وعهدها انها سوف تكون معه باقي حياته وكان يقصد من هذا انه يتقدم لهافي نفس اللحظه صارحها بالظروف التي تمنع هذاالأن صدقت كلامه وعاهدته انها ستظل بجابنه لكي يخوض ظروفه وكانت تذكره بوعده لهاعندمافجأهاإحساس أنه يخدعهاوكان رده عليها بكل براءةانه صادق في وعده وحبه لهاوقعت الفتاه في شباكه كيف يعقل أن الإنسان يقسم بالله لكي يصل لأهدافه بدون رحمه ولارجوع الي خالقه وبعد ذلك إتضح لها انه يخونها مع غيرها ويستمر في الخداع وإكتشفت بعدذلك انه مسافر ويريد الهروب لانه لايستطيع ان يواجه ضحيته فوجأأنها إكتشفت حقيقته ..فجأة أنها أشجع من أى فتاة لانها واجهت مصيرها وواجتهه بحقيقته ولكن انكركل هذاوأقسم مثل زى قبل بالله عليكم هل هذا ذنبها؟ وتفاجأة انه خدعها وسافر مع احد اقاربه
والذى يفقد العقل أنه عندما يريد الهروب من مواجهتها يتهمها هي بالخداع والأكاذيب هل هذا يعقل
انه يتحول المجني عليها الي الجاني ...كل هذا لكي يثبت لغروره أنه وصل لهدفه للفتاة التي فشل كتيرا في الوصول لها
بالله عليكم هذا يعقل ان الانسان ومشاعره عباره عن لعبه تسليه
كيف وصلت له الجراءه ان يفعل مثل هذه الفعله والقسم كان مجرد لعبه لااصدق ان هذا يحصل في هذه الدنيا
هل فكر في هذه الانسانه التي خدعها ماذا تفعل ؟
هل فكر في حساب خالقه بقسمه هذا؟
لااعرف ماذا اسمي هذا الانسان انا تاركه لكم هذا
وهل ذنب هذه الفتاه انها احبته ووثقت فيه ؟
هل هو الان سعيد بفعلته هذه؟
لست ادرى قلمي حائر في كتابة النهاية
ماذا اقول القول لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القلم الحائر..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق في دمي :: ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ الأقسام الأدبيه ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: